دراسة ماجستير في كلية العلوم تكشف عن تلوث الهواء والتربة والماء بمعدلات عالية جدا في محافظة بابل

نوقشت في قسم علم الارض بكلية العلوم في جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة "تقييم التأثير البيئي لصناعة الطابوق في منطقة أبو سميج جنوب غرب محافظة بابل - العراق" للطالبة (ايناس هادي شاكر) واشراف كل من الاستاذ الدكتور (مرتضى جبار عيسى) و الدكتور (حسين موسى حسين).

وهدفت الرسالة الى تقويم منطقة مصانع طابوق (ابو سميج) في منطقة الكفل جنوب مدينة بابل، إذ شملت عملية التقويم البيئي كل من الهواء (لفصلي الصيف والشتاء)، والتربة (عمقين سطحي وتحت سحطي)، والمياه (سطحيه والراشحة)، فضلا عن النبات، إذ جمعت النماذج من داخل المصانع والمناطق المحیطة بها لغرض التعرف على التلوث المحتمل للمنطقة .

واشارت نتائج الدراسة الى ان تحلل العناصر الثقيلة باستخدام جهاز امتصاص الطیف الكتلي كان بمعدل تراكيز العناصر النادرة للـ (النحاس, الكروم, كادميوم وكوبالت، الرصاص، النيكل، المنغنيز، الخارصين) في الهواء اعلى من المحددات المحلیة والعالمية وذلك  نتيجة عمليات حرق النفط الخام المستخدم كوقود في صناعة الطابوق، وكان اعلى ارتفاع هو لعنصر الكروم الذي فاق المحددات العالمية ب 115 مرة، ويليه عنصر الرصاص والذي فاق المحددات العالمية ب 24 مرة، اما في التربة فأظهرت اختبارات معاملات التلوث (العامل الجيولوجي التراكمي، معامل التلوث، معامل حمل) وجود تلوث عالي في الرصاص وتلوث معتدل في (النيكل والكوبلت) وعدم وجود تلوث في ( النحاس, الكروم, كادميوم، المنغنيز ،الخارصين)، إذ ان العوامل الرئيسية المسيطرة على توزيع العناصر في التربة هي الصخور المصدرية، الالفة الجیوكیمیائية، عمليات التجوية و الفعاليات البشرية الصناعية.