Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_top position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_bottom position below the menu.

الرئيسية

عن الكلية

الأقسام والشعب والوحدات

الاخبار

المجلات العلمية

شؤون الطلبة

  • الدراسات الاولية
  • الدراسات العليا

إدارة الموقع

إتصل بنا

Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_bottom position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_top position below the search.
اخبار قسم علوم الحياة
        

البحث في الموقع

كلية العلوم تقيم محاضرة حول كفالة اليتامى وخدمتهم ورعايتهم المشرفة

نظم قسم علوم الحياة في كلية العلوم بجامعة بغداد محاضرة بعنوان :

"كفالة اليتامى خدمتنا ورعايتهم شرف لنا"

وذلك بحضور عدد من الاساتذة والباحثين وطلبة الدراستين الاولية والعليا.

وتهدف المحاضرة التي القاها مسؤول العلاقات في مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية/ فرع الكرادة المهندس "علي باسم العبدلي" بيان بعض المفاهيم المتعلّقة بتكريم اليتيم وكفالته لما له من اجر كبير والتعريف باهمية هذه المفاهيم من الناحية الشرعية والاجتماعية ودور مؤسسات المجتمع المدني في كفالة اليتامى ورعايتهم وخدمتهم المشرفة .

وتناولت المحاضرة الدعوة الى المساهمة الفاعلة في في نشر ثقافة التكافل بين الاوساط المجتمعية لمسعدة الفئات المحتاجة ولاسيما اليتامى منهم بوصفه من الاعمال النبيلة التي تسهم في سد حاجة المحتاجين وهي من مسلمات حقوق اليتيم والطفولة وما جاءت به الكتب السماوية وماذكرته الايات والسور القرانية في مواضعها المتعلقة باليتيم .

وتضمنت المحاضرة التعريف بمؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بشؤون اليتامى من الشهداء الابطال المتطوعين الذين لبوا نداء المرجعية العليا في الدفاع عن العراق ومقدساته وكذلك يتامى المتوفين وفاة طبيعية ممن هم بحاجة الى رعاية، مبينة ان كفالة اليتيم تعد عملاً من أعمال البر الإسلاميّة الحسنة والرفيعة التي حث عليها ديننا الحنيف، حيث يُقصد بها ضم اليتيم والإنفاق عليه والقيام بمصالحه وشؤونه .

وثمن المحاضر دور المؤسسة المعنية في رعاية الايتام، مباركا جهود الكلية واقسامها العلمية في اتاحة الفرصة لاقامة هذه المحاضرات التثقيفية التوعوية، مثنياعلى شعورهم العالي بالمسؤولية تجاه الايتام ودورهم البارز في زرع روح الامل والتفاؤل وصنع الابتسامة على وجوههم، مشيدا بكل الجهود الخيرة التي تفضي في كفالة الايتام وبث روح الامل في نفوسهم وهو دليل حسهم وشعورهم بالمسؤولية العالية تجاه هذه الشريحة المهمة في مجتمعنا .