اطروحة دكتوراه في كلية العلوم تتحقق من دور العوامل المناعية والهرمونية وسن اليأس في تطور المرض المناعي لعينة من النساء العراقيات

نوقشت في قسم علوم الحياة بكلية العلوم جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة "دور بعض الحركيات الخلوية والهرمونات الجنسية في امراضية التهاب المفاصل الرثوي قبل وبعد انقطاع الطمث" للطالب احمد طلال عناد واشراف الاستاذ الدكتورة بان نوري القاضي .

وهدف البحث الى التحقق من دور العوامل المناعية والهرمونية وسن اليأس في تطور المرض المناعي (التهاب المفاصل الرثوي) لدى عينة من النساء العراقيات قبل سن اليأس وبعده للمشخصات بالمرض طبقا لمواصفات الجمعية الامريكية للروماتزم عن طريق تقويم قياس مستوى بعض المحركات الخلوية (انترولكين 35 وانترولكين و33 والمستقبل الخلوي الذائب sST2)، وكذلك قياس نسبة الخلايا المناعية المنظمة ( ( T-regs باستخدام تقانة التدفق الخلوي المتقدم (الفلوسايتومتري) وكذلك قياس مستوى بعض الهرمونات (البروجسترون والاستردايول)، وقياس مستوى مستوى بعض المعلمات الالتهابية التي تعبر عن شدة المرض.

وتوصلت الدراسة التي أجريت على 225 مريضة عراقية مصابة بالمرض معظمهن في مرحلة سن اليأس من المحالات إلى العيادة الاستشارية في مدينة الطب تحت إشراف الأطباء في امراض المفاصل، فيما استنتجت أن مريضات التهاب المفاصل الرثوي أظهرن انخفاضًا معنويًا في مستوى الخلايا المنظمة للمناعة والانترلوكين 35 الكابح للمناعة ومستوى الهرمونات الجنسية بينما ازدادت مستويات الاترلوكين 33 والمستقبل الخاص به (sST2) وبينت النتائج فروق معنوية بين المجاميع قبل سن الياس وبعده، إذ ان النساء في سن اليأس كانوا اكثر شدة وعرضة للمرض بسبب التغيرات الهرمونية التي من الممكن ان تكون محفزا رئيسيا للمرض وكذلك استخدام السايتوكينات المدروسة لغرض المتابعة والعلاج المناعي.