"بغداد مسؤوليتي" في ندوة توعوية تثقيفية اقامتها كلية العلوم بحضور اكاديمي كبير

نظم قسم الرياضيات في كلية العلوم بجامعة بغداد، بالتعاون مع فريق حملة بغداد مسؤوليتي التابع لقسم الوعي البلدي في المديرية العامة للعلاقات والاعلام بامانة بغداد، الندوة التوعوية التثقيفية الموسومة "بغداد مدينتي" بحضور اكاديمي وطلابي وجماهيري كبير .

وهدفت الى تنفيذ استراتيجيَّة جديدة لتفعيل مفاهيم الوعي البلدي والبيئي وترسيخه بين المواطنين، والتعريف بالأنظمة والقوانين والإرشادات، عن طريق إطلاق حملة "بغداد مسؤوليتي" التي تهدف الى الارتقاء بالواقع الخدمي والحضاري للعاصمة بأسلوب ميداني، وتوعية الحضور وتثيقهم على الاهتمام بالنظافة وعدم رمي النفايات بصورة عشوائية وعدم بعثرتها ورميها في الاماكن المخصصه لها والتعاون مع ملاكات الامانة الخدمية والالتزام بالقوانين البلدية من اجل الحفاظ على جمالية العاصمة بغداد ونظافتها وما لهذا الجانب من اهمية كبيرة في الحفاظ على الصحة والبيئة .

وتضمنت الندوة التي اقيمت تحت شعار "من اجل بغداد اجمل وانظف" نصائح وارشادات توعوية تثقيفية اعدها قسم الوعي البلدي في امانة بغداد، ضمن خطة معدة لتنفيذ حملة (بغداد مسؤوليتي) تدعو للحفاظ على نظافة العاصمة وجماليتها والعناية بالمرافق الخدمية فيها وتشمل كذلك حملات تطوعية للشباب لتنظيف الشوارع ورفع النفايات، بغية تعميق مفهوم الانتماء للمدينة وتعزيز الشعور بالمسؤولية للمحافظة على نظافة الجامعة والبيت والشارع، فضلا عن القيام بتوزيع مجلات ومطبوعات توعوية، لنشر ثقافة الحرص على سلامة الصحة والبيئة والحفاظ على الممتلكات العامة.

يذكر أنَّ الدوائر البلديَّة والفنيَّة في أمانة بغداد وبإشراف قسم الوعي البلدي، تنظم حملات توعية عديدة استمراراً لمشروع "بغداد مسؤوليتي" منها حملة (أنت) و(حياتنا في قطرة من أجلكم) و(الماء أعز موجود وأغلى مفقود) و(كلنا مع عامل النظافة) و(لنتعاون معا) و(نظف بابك)، إذ شهدت هذه الحملات استجابة من المواطنين، وباشر فيها متطوعون شباب، الى غسل الشوارع والأزقة وطلاء الأرصفة بألوان زاهية، والحث على النظافة وحفظ الممتلكات العامة وزرع روح التعاون مع الدوائر البلديَّة عبر الحملات الخدميَّة والبيئيَّة من أجل الارتقاء بالواقع الخدمي في شوارع مناطق العاصمة .