Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_top position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_bottom position below the menu.

الرئيسية

عن الكلية

الأقسام والشعب والوحدات

الاخبار

المجلات العلمية

شؤون الطلبة

إدارة الموقع

إتصل بنا

Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_bottom position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_top position below the search.
اخبار الكلية العامة
        

البحث في الموقع

أبعد اقتراب لمركبة فضائية مع بداية 2019

 قد يبدو العنوان غريبا بعض الشيء لأول وهلة، لكن هذا العنوان دقيق إلى حد كبير، واليك التفاصيل...

إن المركبات الفضائية التي تبعث إلى حافة المجموعة الشمسية تصمم في العادة لتحقيق أكثر من هدف، ذلك لأن تلك المركبات ستستغرق مدة طويلة نسبيا (بضع سنوات) لكي تصل إلى هدفها الأساسي، لكن خلال هذه المدة يمكن استغلال نفس المركبة الفضائية لدراسة أكثر من جرم سماوي أثناء مرورها بالقرب منه. وهناك أمثلة عديدة مثل المركبتين (فوياجر 1 و فوياجر 2) اللتان أطلقتا في صيف العام 1977 وتمكنت كل منهما من أخذ صور عدة لأكثر من  كوكب وقمر في المجموعة الشمسية. 

ومن ضمن هذا النوع من المركبات هي المركبة (نيو هورايزونز) ((الاسم يعني الآفاق الجديدة)) والتي أطلقت في العام بداية العام 2006. كان الهدف الأساسي لهذه المركبة هو دراسة كويكب بلوتو وتوابعه، ودراسة تركيب حزام كويبر، لكن المركبة تمكنت من أخذ صور مهمة لكوكب المشتري مع بعض أقماره في طريقها، وأيضا من دراسة توابع كوكب نبتون. وصلت نيو هورايزونز إلى بلوتو مع صيف العام 2015 وقدمت للباحثين الفلكيين صورا ثمينة وغير مسبوقة عن هذا الكويكب. بعد ذلك استمرت المركبة في طريقها لدراسة حزام كويبر.

في يوم 1-1-2019 وصلت هذه المركبة  إلى أقرب نقطة من الكويكب المثير للاهتمام المسمى (ألتيما تولي Ultima Thule) الذي يحمل التصنيف (  2014 MU69). هذا الكويكب قطره حوالي 50 كم ويقع في حزام كويبر ويعتبر من الأجرام المثيرة لاهتمام العلماء لأن دراسته ستكشف معلومات مهمة عن تاريخ تكون المجموعة الشمسية.  كويكب ألتيما تولي يبعد عن الأرض حوالي 7 مليار كيلومتر أي 43 وحدة فلكية (الوحدة الفلكية هي المسافة بين الأرض والشمس ومقدراها 150 مليون كم) وبهذا فإن اقرب مسافة مرور للمركبة نيو هورايزونز من هذا الكويكب تعتبر ابعد تجربة اقتراب لمركبة صنعها الإنسان من جرم فلكي في التاريخ- ومن هنا أصبح العنوان منطقيا.

هذا الاقتراب هو أول اقتراب في التاريخ من كويكب يقع في حزام كويبر، وهو ثاني اقتراب تاريخي تقوم به نيو هورايزونز – الأول كان مرورها بالقرب من بلوتو وتوابعه. من المخطط أن تستمر بعثة نيو هورايزونز التي أرسلتها وكالة ناسا الفضائية إلى العام 2021.  وكالة ناسا تقوم بتغطية حدث اقتراب نيو هورايزونز من الكويكب خلال الفترة من 29-12-2018 إلى 4-1-2019.

الصورة المرفقة ليست حقيقية بل تصورية لشكل الكويكب التيما تولي، وتفاصيل البعثة نيو هورايزونز على الموقع التابع لوكالة ناسا

https://www.nasa.gov/mission_pages/newhorizons/main/index.html