الرئيسية

عن الكلية

الأقسام والشعب والوحدات

الاخبار

المجلات العلمية

شؤون الطلبة

البحث العلمي

معرض الصور

إدارة الموقع

خدمات

نشاطات

إتصل بنا

En

اخبار الكلية العامة
        

البحث في الموقع

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

المجلة العراقية للعلوم تدخل مستوعب سكوبس

حصلت المجلة العراقية للعلوم على موافقة الدخول لمستوعب سكوبس (Scopus) بتاريخ 10/12/2018 بعد ان استكملت جميع اجراءات التقييم والتي استمرت مايقارب العام. ويشكل هذا الحدث قيمة علمية مضافة لهذه المجلة العريقة التي تصدر عن كلية العلوم في جامعة بغداد منذ عام 1956  وتعد من أوائل المجلات العلمية المحكمة التي صدرت في هذه الجامعة. تحمل المجلة الرقم التسلسلي ISSN: 0067-2904 وهي مؤرشفة في العديد من المستوعبات والأدلة البحثية المعروفة عالمياً.

الرصانة العلمية لهذه المجلة التي بنتها عبر هذه السنوات شجعت الكثير من الباحثين من داخل وخارج العراق على نشر نتاجهم العلمي فيها مما دعى الى تحولها من مجلة فصلية الى مجلة تصدر شهرياً وتضم بحوثاً تغطي طيفاً واسعاً من المجالات العلمية المختلفة، حيث تستقبل المجلة حالياً البحوث العلمية في تسعة محاور رئيسية وهي: الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، علوم الحياة، علوم الارض، علوم الحاسوب وتقانة المعلومات، التقانات الاحيائية، علم الفلك والفضاء، والتحسس النائي. ويمكن للمهتمين الاطلاع على أرشيف المجلة المنشور على موقعها الالكتروني.

تعتمد المجلة اسلوب (Peer Review)  في التقييم، من خلال ارسال البحوث الى مقيمين معتمدين من ذوي الخبرة والاختصاص المشهود لسمعتهم العلمية. حيث يتم اختيار المقيمين بعناية من قبل هيئة تحرير المجلة والمكونه بدورها من نخبة من اساتذة الكلية أضافة الى أعضاء دوليين.

ويشار الى ان المجلة قد اعدت استمارة خاصة بتسجيل المقومين، وهي متاحة عبر موقعها الالكتروني بغية فسح المجال لمشاركة الاساتذة من داخل العراق وخارجه في تقييم البحوث المقدمة لها ضمن اختصاصهم تعزيزاً لمبدأ الحيادية وعدم الإنحياز. حيث تخضع الطلبات المقدمة الى دراسة وتحليل من قبل هيئة التحرير للسيرة والنتاج العلمي للمتقدم قبل اعتماده كمقيم.

ومن الجدير بالذكر ان المجلة العراقية للعلوم قد غادرت اسلوب العمل الورقي منذ أكثر من عام عندما بدأت باعتماد نظاماً الكترونياً لأستلام وتقييم ونشر البحوث. حيث ساهم هذا النظام في تسهيل متابعة الباحث لمراحل تقييم بحثه، وساعد المجلة في الاستعانة بخبرات مقومين عالميين كان يصعب الاستعانة بهم سابقاً. كما فسح المجال للباحثين من دول آخرى للنشر في هذه المجلة.

طموح هذه المجلة لم ينتهي بدخولها لمستوعب سكوبس، فقد بدأت اليوم خطواتها الجدية في العمل لاستكمال متطلبات الدخول الى مستوعب كلاريفيت (Clarivate) على أمل أن يتم ذلك خلال العام القادم.

رابط المجلة على مستوعب سكوبس (Scopus)