الرئيسية

عن الكلية

الأقسام والشعب والوحدات

الاخبار

المجلات العلمية

الدراسةالاوليةوالعليا

البحث العلمي

معرض صور

إدارة الموقع

خدمات

نشاطات

اتصل بنا

En

اخبار الكلية العامة
            

البحث في الموقع

العلوم نبراسها لن يتوقف

زملائي تدريسيو كلية العلوم الفضلاء
الملاك الاداري المحترمون
ابنائي الطلبة الاعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي شعارها في اليوم العالمي للتعليم حمل عنوان "التعليم لن يتوقف" متحدية بذلك كل ما واجهته من صعاب ومعوقات، تجاوزتها بحكمة ناجحة عبر مسيرة مؤسساتها التعليمية، التي تحملت مسؤوليتها العلمية والتعليمية امام تحديات وصعاب حاولت ان توقف هذه المسيرة التي تجاوزتها بتفوق نال اعجاب الجميع، فكان عاما دراسيا مكللا بالتوفيق بكل المقاييس والمعايير المطلوبة، في ظل جائحة صحية حاولت ان تغلق منافذ الحياة كلها .

وكلية العلوم هي واحدة من الكليات التي ارتقت بتعليمها في الظروف كلها ونجحت بمسؤوليتها المنسجمة مع توجيهات رئاسة جامعة بغداد وادارة عمادة الكلية ولاسيما في مستويات دراساتها الاولية والعليا واقامة نشاطاتها المختلفة، اثبتت ان عطائها كان غير محدود، بوصفه فعلًا واعيًا نابعًا من القلب، خارج كل الحسابات المنطقية والظروف الاستثنائية منها والطبيعية.

ومن هذا المنطلق وفي ظل دعوة الوزارة متمثلة بشخص معالي الوزير الاستاذ الدكتور نبيل عبد الصاحب المحترم، كان لا بد لعمادة كلية العلوم من تدريسيين وموظفين وطلبة، ان يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم في تطبيق معنى الالتزام، نحو رؤية مستقبلية ناجحة مرتبطة بجودة اداء الكلية ورصانتها، بما يفضي نحو المشاركة الإبداعية للتدريسيين والطلبة على السواء، عبر توليد أفكارا جديدة وعملية، وحل المشكلات بطريقة إبداعية متفوقة .

واليوم ولمناسبة الذكرى الثالثة لليوم العالمي للتعليم الذي يصادف الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني من كل عام، كانت كلية العلوم في جامعة بغداد سباقة الى ترجمة دعوة معالي الوزير المحترم، في تحمل مسؤوليتها نحو استيعاب المرحلة الحرجة، لكي تمضي باجتياز الصعاب، ولاسيما في تحديها بقبول اكبر عدد من الطلبة في هذا العام، ليسجل لها التاريخ سفر نجاحها عبر اهتمامها بطلبتها واستيعابهم في الدراستين الاولية والعليا، حرصا منها على مستقبلهم وتفوقهم، عبر تأمين البيئة الجامعية علميا وتعليميا وصحيا، باشراف مباشر من عمادة الكلية واقسامها العلمية للعمل بروح الفريق الواحد، لتكون اكثر رصانة في التعليم والجهد والوقت والعمل وتحقيق المتطلبات .

وحرصت كلية العلوم عبر توجيهات رئيس الجامعة المحترم الاستاذ الدكتور منير حميد السعدي الذي كان له دورا اساسيا مهما في نجاح الكلية ورعايته لها، والتي عملت على تطبيق اخلاقيات المهنة التعليمية و اعطاء المعرفة، بما ينسجم واختبارات الرصانة والعدالة المتوازنة عبر دور ريادي ممتزج بالروح الوطنية والإنسانية والمساعدة في النماء والتطور والابداع، مع الاهتمام والرعاية الكبيرة للطلبة وغرس روح الوطنية ونقل الصورة الحقيقية لمعنى الوطن وأهميته في حياة الشعوب، ليكون مفهوم الوطنية محورًا جوهريًا لأبناء الوطن والركن الأساس الذي تلتقي عليه، وتذوب فوقه كل الفوارق والتفاوت الفكري والثقافي والاجتماعي.

ان ما جاء في كلمة معالي الوزير الاخيرة تعد نبراسا مضيئا في مسيرة الكلية التي تمتلك مهارات نجاحها نحو تطوير عملها الذي سينعكس ايجابا على تطوير المجتمع ويخلق اجوائا ايجابية نحو التقدم والنجاح، لترفع شعار الكفاءة والنزاهة العلمية والوطنية، لتكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها نحو تعليم رصين ينصب في خدمة المجتمع والانسانية، تحقيقا لشعار "تعليمنا لن يتوقف" .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                                                                                                                                                                                 الاستاذ الدكتور
                                                                                                                                                                                  عبد الكريم عبد الرزاق القزاز
                                                                                                                                                                                           عميد كلية العلوم