الرئيسية

عن الكلية

الأقسام والشعب والوحدات

الاخبار

المجلات العلمية

الدراسةالاوليةوالعليا

البحث العلمي

معرض صور

إدارة الموقع

خدمات

نشاطات

اتصل بنا

En

اخبار الكلية العامة
            

البحث في الموقع

كلية العلوم تستقبل وفدا من كلية الامام الكاظم (ع) وتضع خبراتها العلمية للتوأمة واستحداث قسما للتحليلات المرضية

استضافت كلية العلوم في جامعة بغداد وفدا يمثل جامعة الامام الكاظم (ع) للعلوم الاسلامية وذلك بغية ايجاد سبل للتعاون المشترك واستحداث الاقسام العلمية والاستعانة بخبرات الكلية العلمية الام .

وهدفت زيارة الوفد التي حضرها عميد الكلية الاستاذ الدكتور عبد الكريم القزاز ومعاونه العلمي الاستاذ المساعد الدكتور خالد جابر كاظم ورئيسة قسم علوم الحياة الاستاذة المساعدة الدكتورة حلا مؤيد ورئيس قسم التقنيات الاحيائية الاستاذ الدكتور ناظم حسن حيدر، الى اهمية فتح افاق التعاون العلمي والاكاديمي المشترك بين كلية العلوم في جامعة بغداد وكلية الامام الكاظم (ع) عبر حاجة الاخيرة الى الخبرات العملية والعملية في استحداث قسما للتحليلات المرضية، بوصف ان كلية العلوم هي الكلية الام في جامعة بغداد العريقة وما تسهم به في تأسيس العديد من الاقسام العلمية واستحداثها وتبادل الخبرات المعرفية تعزيزا لمسيرة التعليم العالي في العراق.

وجرت في اثناء زيارة وفد كلية الامام الكاظم (ع) الذي ضم معاون العميد للشؤون العلمية الاستاذ المساعد الدكتور محمد حسين الواضح ورئيس قسم تقنيات الحاسوب الدكتور مؤيد حنون ومدير الاعلام الدكتور علي الربيعي واخرين، تعريف عميد كلية العلوم باقسامها العلمية وتاريخها الاكاديمي ومناهجها الدراسية وطبيعة الدراسة فيها وانفتاحها على المؤسسات التعليمية والبحثية العالمية، لتبادل الخبرات وتعزيز التعاون المشترك على الصعد البحثية والعلمية، فضلا عن عن قيام الوفد بزيارة قسمي علوم الحياة والتقنيات الاحيائية للوقوف على مختبرات القسمين وما تضمه من اجهزة ومناهج دراسية معتمدة وتدريسيين متخصصيين .

وفي نهاية الزيارة ابدى الاستاذ الدكتور عبد الكريم القزاز الاستعداد المشترك في امكانية عقد اتفاقية برنامج للتوأمة بين كلية العلوم وكلية الامام الكاظم (ع) بعد استحصال الموافقات الخاصة بذلك من رئاسة الجامعة، ووضع الخبرات والامكانيات العلمية المتاحة لاستحداث قسما للتحليلات المرضية، فيما كرم الوفد الضيف عميد كلية العلوم بدرع كلية الامام الكاظم (ع) تقديرا للكلية التي فتحت ابوابها لتقديم كل مايمكن للتوأمة العلمية بين الكليتين .