المسيرة التاريخية لقسم علوم الحياة PDF طباعة إرسال إلى صديق

نبذة تأريخية عن قسم علوم الحياة:

تأسست كلية العلوم في سنة 1949 بأسم كلية الآداب والعلوم في بنايتها في الاعظمية ألتي كانت في الاصل مقراُ لثانوية الاعظمية. ضمت الكلية انذاك خمسة اقسام علمية في البداية هي اقسام (الحيوان والنبات والكيمياء والفيزياء والرياضيات). استمرت كلية الاداب والعلوم ككلية واحدة حتى سنة 1953 حين انفصلت كلية العلوم واصبحت كلية قائمة بذاتها وكذلك كلية الآداب. توسعت كلية العلوم بالتدريج وانشأت اقساما اخرى الى ان اصبحت اليوم تضم اثني عشر قسما ووحدة علمية تُدّرس فيها الدراسات الاولية والعليا وتجرى فيها البحوث العلمية واصبحت الكلية العلمية المتميزة في العراق. كانت اقسام علم الحيوان والاحياء المجهرية والنبات والاحياء المجهرية هي نواة قسم علوم الحياة الحالي في كلية العلوم. كانت الدراسة الاولية مشتركة في الصف الاول لكل اقسام الكلية انذاك ومن الصف الثاني فصاعداً يتخصص الطلبة في اقسامهم. تلى ذلك احداث تخصص ثالث في علوم الحياة وهو الاحياء المجهرية. في بدايات كلية العلوم كان هنالك قسم الحيوان الموحد في كليات العلوم في جامعة بغداد وهو تنظيم علمي يضم اقسام علم الحيوان كافة وفي وقت لاحق اصبح اسمه دائرة علم الحيوان. كانت دائرة علم الحيوان متصلة مباشرة برئاسة جامعة بغداد وكانت هذه الدائرة مسؤولة عن الشؤون العلمية لعلم الحيوان في كليات العلوم والتربية والبنات والطب وطب الاسنان والصيدلة والطب البيطري اضافة الى كليتي علوم الموصل وعلوم البصرة في وضع مناهج تدريس علم الحيوان بما يناسب كل كلية منها ومسؤولة عن الامتحانات وتعيينات اعضاء هيئة التدريس واعاراتهم وتوزيعهم لهذه المهام. وبالمثل كانت دائرة علم النبات ودوائر علمية اخرى لكل من الاختصاصات العلمية مرتبطة برئاسة جامعة بغداد ومسؤولة عن مناهج التدريس لكل منها.شغل قسم الحيوان والاحياء المجهرية جزءاً من مقدمة بناية كلية العلوم بالاعظمية.وشغل قسم النبات والاحياء المجهرية مقدمة الطابق العلوي منها مع المعشب النباتي العامر بانواع النباتات للتشخيص والبحث والدراسة. وتوحد القسمان عام 1969 باسم قسم علوم الحياة فضم انذاك الجزء الاكبر من مقدمة الكلية بطابقيها العلوي والسفلي بالاضافة الى الحديقة النباتية والبيت الزجاجي حيث كانت تجرى البحوث المختبرية والحقلية وجهزت الحديقة بغرفة بيئية متطورة للبحث والدراسات العليا. وأنشئت للقسم بناية اخرى في وسط الكلية ضمت قاعات ومختبرات ومرافق اخرى للقسم الذي توسع كثيراُ. كان التدريس في اول الامر باللغة الانكليزية فكل اعضاء هيئة التدريس كانوا من خريجي الدول الاجنبية اضافة الى تدريسيين عرب واجانب يجيدون الانكليزية فكانوا متمكنين من مواصلة التدريس والمناقشة وكتابة البحوث بالانكليزية. وبعد ان توحد القسمان بقسم علوم الحياة تلت ذلك عملية الغاء كلية التربية بجامعة بغداد فأنضم الحياتيون الى زملائهم بكلية العلوم فتكاملت الاختصاصات واتخذ القسم مساره نحو التطوير والتوسع والدراسات العليا وأنشأت لجانا متخصصة منها اللجنة العلمية ولجنة الدراسات العليا ولجنة المناهج ولجنة التعريب ولجنة الاستيراد والتجهيزات وأخذت هذه اللجان تعمل بنشاط كل حسب اختصاصه. لقد أقرت لجنة التعريب ان تكون الدراسة الاولية ثم العليا باللغة العربية ونشطت حركة ألتأليف والترجمة الى العربية لمناهج الدراستين. كان أول تسجيل لدراسة الماجستير لعلم الحيوان في بداية السنة الدراسية 1966-1967 وتنامت الدراسات العليا للماجستير أولاُ ثم للدكتوراه في قسم علوم الحياة سنة 1970-1971 تماشياُ مع حاجات النهضة العلمية التي شهدها العراق. لقد تغيرت مناهج الدراسة في قسم علوم الحياة وتطورت فكانت أول الامر باختصاصي الحيوان والنبات منفصلين وعندما اندمج القسمان في قسم واحد هو علوم الحياة كانت الدراسة فيه موحدة للسنتين الاولى ويتخصص الطلبة في السنتين الثالثة والرابعة أما في الحيوان او في النبات او في الاحياء المجهرية. وفي فترة لاحقة الغيت هذه التخصصات في الدراسة الجامعية الاولية وتخرج الطلبة انذاك بشهادة علوم الحياة. وأنتقل ألتخصص للدراسات العليا للثلاث اختصاصات المذكورة ثم اضيف لها اختصاص رابع هو علم البيئة ،هذاهو الواقع الحالي لقسم علوم الحياة/كلية العلوم كل الطلبة في القسم يدرسون مناهج موحدة في علوم الحياة للدراسة الجامعية الاولية ثم يتفرقون الى اربعة اختصاصات في الدراسات العليا للماجستير والدكتوراه.

لقد توسعت الدراسات العليا في كلية العلوم وشملت بحوثا نظرية وتطبيقية في علوم الحياة وازداد عدد الطلبة فيها وهذا ما تطلب التوسع في الاجهزة العلمية الدقيقة ومواد البحث وتخصيص المختبرات لفروع الدراسة المتخصصة في العلوم الحياتية. والبيئية والزراعية(تخصص علم النبات) وأضافة مرافق في القسم تدعم البحث العلمي مثل مختبرالتصوير العلمي وبيت حيوانات التجارب لأجراء بحوث الفسلجة الحيوانية والهورمونات والمناعة والبيئة والحشرات وغيرها. واليوم اصبحت كلية العلوم (اوعلوم بغداد) المركز العلمي المتميز في العراق تخرج كوادر علمية متخصصة بعلوم الحياة والعلوم الاخرى من اقسام ومؤسسات الكلية الاثني عشر. لقد اثبت خريجو علوم الحياة بأنهم وزملائهم خريجي الاقسام الاخرى في الكلية بالتجربة العملية يمتلكون كفاءة وسمعة علمية طيبة-دراسات جامعية اولية وعليا وهم الان يعملون في مؤسسات الدولة المختلفة ويساهمون هم وأجيالهم التي يخرجونها في رفد وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والتربية والصناعة والصحة ومؤسسة البحث العلمي(سابقا) ومؤسسات علمية اخرى حكومية واهلية كثيرة بعلماء اكفاء وعليهم تعتمد الدولة في انشاء الجامعات العراقية الحديثة.كما تعتمد الجامعات العربية على عدد من خريجي هذه الكلية. وعندما تأسست كلية العلوم في عام 1949  بأسم كلية الاداب والعلوم وكانت تضم ضمن اقسامها الخمسة قسمي الحيوان والنبات ثم اصبح القسمان يحملان اسم قسم الحيوان والاحياء المجهرية في الطابق السفلي من مقدمة بناية كلية العلوم في الاعظمية وقسم النبات والاحياء المجهرية في الطابق العلوي من نفس البناية والذي تضمن معشب كلية العلوم الحاوي على انواع النباتات المستعملة لأغراض التشخيص والبحث والدراسة وكان هذا الموقع ولايزال المصدر الذي يلجأ اليه جميع الباحثين في حقل تصنيف النبات. لقد توحد القسمان عام 1969 بأسم قسم علوم الحياة وكان يضم  الحديقة النباتية والبيت الزجاجي لاغراض البحوث. لغة التدريس كانت اللغة الانكليزية ثم اقرت لجنة التعريب التدريس باللغة العربية بعد الغاء كلية التربية وانضمامها الى كلية العلوم. لقد بدأ التسجيل في الدراسات العليا عام 1966-1967 لدراسة الماجستير ثم الدكتوراه في عام 1970-1971. ان القسم ولايزال مركزا علميا متالقا يشار اليه بالبنان وتخرج منه الكثير من الباحثين  والتدريسيين الذين شغلوا مناصب مرموقة في المؤسسات المحلية وفي دول العالم المختلفة. تخرجت اول دفعة من طلبة الماجستير في العام الدراسي 1969-1970،تخرجت اول دفعة من طلبة الدكتوراه في العام الدراسي 1981-1982 حيث يمنح القسم حاليا شهادة الماجستير وشهادة الدكتوراه في التخصصات الآتية:

                     علم الاحياء المجهرية

                     علم الحيوان

                     علم النبات

                     علم البيئة

ومن الاختصاصات تتفرع تخصصات دقيقة متعددة لتغطي كل المجالات الحديثة في العلوم البيولوجية الاساسية والنظرية والتطبيقية هذا وقد بلغ عدد طلبة الماجستير المتخرجين من القسم 564 طالبا وعدد طلبة الدكتوراه 91 طالبا. هذا ويسعى القسم حاليا لتفعيل دور العلم في المجتمع من خلال اقامته الندوات العلمية وتشكيل اللجان المختلفة والانفتاح على مؤسسات الدولة الاخرى لوضع الحلول التي تتعلق بمشاكل التلوث البيئي وتأخر الزراعة وتفشي الامراض الجرثومية والامراض السرطانية في المجتمع العراقي. ان علم اﻷحياء واسع جداً وينقسم لعدة فروع من أهمها علم الكائنات المجهرية وعلم الحيوان وعلم النبات وكذلك علم البيئة. ومع ترقي هذا العلم منذ القرن التاسع عشر، صار ذا صلات وثيقة بالعلوم الأخرى، النظرية منها والتطبيقية ومجالات تقنية أخرى تلبي احتياجات الإنسان الضرورية والمستمرة.

وهكذا صرنا اليوم لا نتحدث عن علم بل علوم الحياة، لأنهُ يتعامل مع دراسة كافة أشكال الحياة، لذلك يحتضن بداخله العديد من التخصصات والفروع العلمية المستقلة لكنها جميعاً تجتمع في علاقتها بالكائنات الحية (ظاهرة الحياة) وعلى مجال واسع تبدأ بدراسة الفيروسات والجراثيم ثم النباتات والحيوانات في حين تختص فروع أخرى بدراسة العلاقات بين الأحياء والبيئة في علم البيئة، ناهيك عن الدراسات الوراثية ، كما يدرس الظواهر التي حيرت الإنسانية خلال التاريخ. وبرغم كل الصعوبات التي واجهت الهيكل التنظيمي لقسم علوم الحياة إلا إنهُ أبى إلا أن يواكب ويواصل كل تقدم وتطور سريع في شتى علوم الحياة المعاصرة ، من خلال توسع اختصاصاتهِ وإدخال مواضيع حديثة لمناهج طلبتهِ في الدراسات الأولية والعليا بما يتناسب مع أقرانهم في الدول المتفوقة علمياً من خلال إثرائهم بالبحوث والمشاريع البحثية والندوات العلمية ، لخلق جيل ذو موهبة علمية وعلى دراية بأهمية اختصاصهِ. نأمل في المستقبل القريب ان يتم تحديث كافة المختبرات الخاصة بقسمنا وتجهيزها بأحدث الاجهزة وبخاصة مختبرات الدراسات العليا وتزويدها بأحدث التقنيات لتوازي في نتائجها العلمية مايتوصل اليه الباحثون في الجامعات العالمية وتوفير الاتصال المباشر عبر الانترنيت فيها مع المختبرات المختصة من خلال التعاون معها بتوفير الارشادات العلمية التي قد يحتاجها الطلاب في تجاربهم الآنية والمستقبلية. توسيع آفاق العلم والمعرفة لدى الطلاب من خلال عقد ندوات مصغرة لكل مرحلة من خلال مناقشة المواضيع العلمية الحديثة التي يحتاج الطلاب اليها من اجل فتح اذهانهم وتوسيع افكارهم ليصبحوا باحثين الجيل الجديد. ويضم القسم المرافق التاليه:

 

المختبرات للدراسات الاولية

والتي تمتاز بكونها ذات طاقة استيعابية جيدة موفرة الراحة لطلاب العلم فيها ومجهزة بالمواد الكيمياوية وبأحدث الوسائل الاكاديمية والمعلوماتية الا انها ستبقى في الحاجة الى الاجهزة المختبرية والبحثية المتطورة لتحسين الاداء العملي لخريجيها.

المختبرات للدراسات العليا

ويشمل مختبر الاحياء المجهرية الدقيقة ومختبر الوراثة الخلوية ومختبر النبات ومختبر البيئة ومختبر علم الحيوان وتمتاز معظمها بتخصصها الدقيق وبأجهزتها وتقنياتها الحديثة وتصميمها العلمي المتخصص موفرة لطلبتها الظروف الملائمة لأجواء مشاريعهم البحثية من حاضنات رقمية وغيرها من الاجهزة المختبرية الحديثة والتي كان لها الاثر الفاعل في دقة النتائج وبالتالي تقدم المجتمع وتسجيل براءات الاختراع لهذهِ البحوث المستفيضة. الا ان التقدم المتواصل للعلم يزيد من الرغبة في مواكبة الدول المتقدمة وموازاتهم في بحوثهم العملية.

وحدة حيوانات التجارب

 شهدت هذهِ الوحدة اهتماماً كبيراً لما لها من اثر فاعل في تطور التجارب والدراسات المختبرية في اثبات النظريات العلمية التي تسهم في تطور الواقع العملي لفروع علوم الحياة كافة فتضم هذهِ الوحدة غرف مصممة لأيواء حيوانات التجارب كالفئران والارانب والهامستر مع غرف صغيرة لتشريح الحيوانات وحقنها مع محرقة خاصة للتخلص من الحيوانات النافقة بعد الانتهاء من التجارب عليها وكما يحتوي على مختبر اللشمانيا لتخصص الطفيليات وتدار هذهِ الوحدة من قبل أطباء بيطرين أكفاء في متابعة هذهِ الوحدة ذات الخدمات العلمية المتخصصة في هذا القسم.

وحدة المعشب النباتي

يضم أهم المراجع لتصنيفات آلاف النباتات العراقية المجففة والمحفوظة بالطرق العلمية الموصى بها من قبل العاملين في الوحدة للحفاظ على الفلورا النباتية العراقية لتحاكي نظيراتها من الوحدات النباتية البحثية العالمية في الابقاء على التراث النباتي للدولة. كما ويتبادل المعشب مع العديد من المؤسسات العلمية العربية منها والاجنبية النماذج النباتية ذات الاهمية الطبية والنشرات العلمية الحديثة. لقد ساهم اساتذة القسم وطلبة الدراسات العليا بأحياء هذهِ الوحدة واغنائها بالعديد من الدراسات غير المعوفة علمياً فاصبحت كمرجع علمي للباحثين في مجال علوم النبات.

وحدة الحديقة النباتية

تم انشاء هذهِ الوحدة من خلال تخصيص ارض لأنشاء حديقة نباتية فيها مختبرات بحثية وبيوت زجاجية تخدم الابحاث في مجالات تنمية وإكثار الاعشاب الطبية ودراسة الفسلجة النباتية وفي مجالات البيئة والحشرات ومايكروبات التربة والامراض النباتية بواقع عملي يخدم طلبتها من الدراسة الاولية والعليا.

وحدة ال PCR

وهي وحدة تم استحداثها مؤخراً بعد السعي الحثيث للحصول على جهاز PCR المستخدم في تشخيص المادة الوراثية لكل الكائنات الحية والذي سيسهم في تطور ومواكبة البحوث الحديثة التي تنص على تقنيات متقدمة ومازالت الوحدة في طور الانشاء لجعلها وحدة تشخيص وراثي متكاملة تعمل مع باقي مختبرات القسم في الوصول الى افضل النتائج الدقيقة وبأحدث واسرع الطرق.

وحدة المختبر المركزي

وهو مختبر واسع الخدمات لكافة التقنيات الحيوية المعتمدة في البحوث حتى انهُ يلبي حاجة طلبتهِ وحاجة كل طلبة العلم والمعرفة بما يضمهُ من كادر وأجهزة حديثة وتشمل خدمات الفصل والترشيح والاستخلاص وكل مالهُ علاقة بتقنيات المختبرات الحديثة والتي وفرت لطلبتها كل الوسائل المتخصصة.

 مكتبة القسم

تعتبر فكرة انشاء مكتبة داخل القسم من اهم الانجازات العلمية التي وفرت على طلبة القسم عناء البحث والتمحيص في المصادر المختلفة فضمت اكثر من 800 كتاب واكثر من 400 مجلة باللغة الانكليزية وبطبعاتها الحديثة بالاضافة الى الرسائل والاطاريح الخاصة بخريجي القسم للدراسات العليا.

المخزن

يعد اهم وحدة تزود القسم بالزجاجيات والكيمياويات والاجهزة المختبرية التي تستخدم في التدريسات والابحاث المختلفة والقسم في سعيهِ المستمر يسعى جاهداً لتجهيز المخزن بمواد وزجاجيات يحتاجها لأجراء تجاربهِ.

مصلى القسم

استحدث مؤخراً ليضم عبادهُ العلماء في أداء واجباتهم تجاه فرائضهِ سبحانهُ وتعالى شاكرين لهُ نعمة العقل التي فضلهم بها على سائر مخلوقاتهِ.

 

وختاما لابد من ذكر عبق الاساتذه الرواد الذين تركوا لمساتهم العلمية في مسيرة هذا القسم العريق منذ تأسيسهِ ونكن لهم كل الاحترام والتقدير وننحني امامهم اجلالا واكراما لما بذلوه من اجمل سنوات العمر وبكل سخاء ليكون هذا القسم في مقدمه الاقسام العلميه التخصصيه وعلى مستوى العراق وهم:

الاستاذ الدكتور يوسف محمد عرب / رئيس قسم الحيوان الموحد

الاستاذ الدكتور عباس طه النجم / رئيس دائرة علم الحيوان

الاستاذ الدكتور حلمي صابر عثمان

الاستاذ الدكتور منير بني

الاستاذ الدكتور خالد ماجد حميد

الاستاذ الدكتور فلاح عبد الغني النائب

الاستاذ الدكتور محمد عمار الراوي

الاستاذ الدكتور احمد شوقي عبد الوهاب

الاستاذ الدكتور ابراهيم عزيز السهيلي

الاستاذ الدكتور فاروق ياس العاني

الاستاذ الدكتور حسين عباس العلي

الاستاذ الدكتور ابراهيم قدوري قدو

الاستاذ الدكتور فيصل عبد القادر السكري

الاستاذ الدكتور عبد الحكيم احمد الراوي                  

الاستاذ الدكتور ازور نعمان خلف

الاستاذ الدكتور بندر الراوي 1991- 1995

الاستاذ الدكتور رشيد محجوب المصلح1996- 2000

الاستاذ الدكتور محمد نافع العزاوي2001- 2003

الاستاذ الدكتور الشهيد رعد محسن المولى2003- 2006

الاستاذ الدكتور ضحى سعد صالح2006 - 2008

الاستاذ الدكتور هيفاء هادي حساني2008 - 2012   

الأستاذ الدكتور صباح العلوجي 2012-2014

الأستاذ الدكتور عبد اللطيف محمد جواد 2014-2015

الأستاذ المساعد الدكتور سمير عبد الأمير علش 2015 حتى الوقت الحاضر.

 

DeanCV2014

خارطة كلية العلوم الفضائية

Copyright © 2017. College of Science. Designed by Shape5.com

S5 Box