محاضرة/علاج مرضى السكر
الاثنين, 09 يناير 2017 10:01

ضمن نشاط الموسم الثقافي لقسم التقنيات الاحيائية قدم أ.د. حسن فياض سمير محاضرة بعنوان:

اخر التقنيات المستخدمة لعلاج مرضى السكر النوع الاول

حيث تمكن العلماء لأول مرة من ابتكار أقراص لهرمون الانسولين الضروري لمرضى السكر.

الخلاصة:

تمكن العلماء لأول مرة من ابتكار أقراص لهرمون الانسولين الضروري لمرضى السكر هذا الابتكار الذي توصل اليه علماء جامعة سانتا بربارا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، سيخلص الملايين من المصابين بمرض السكري من استخدام الحقن دوريا. حيث ان بعض المرضى يضطرون الى حقن نفسهم بالأنسولين سبع مرات في اليوم، وهذا بحد ذاته مشكلة كبيرة تواجههم يومياً ومنذ سنوات يحاول العلماء في مختلف دول العالم ابتكار اقراص انسولين، ولكن المشكلة الرئيسية التي تواجههم دائما هي ان جزيئات هذا الهرمون تتفكك فورا بسبب العصارات الهضمية في المعدة والأمعاء. لذلك اقترح البعض تغليف الأقراص بأغلفة مختلفة، إلا انها جميعها لم تنجح في بلوغ الهدف المنشود. وأخيرا قرر العلماء اللجوء الى تكنولوجيا النانو، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم وهكذا تمكن علماء الجامعة من ابتكار “لاصق نانومتري” يمكنه ان يلتصق بجدار المعدة. هذا اللاصق يمنع من ناحية تفكك جزيئات هرمون الانسولين التي بداخله، ويسمح لها من ناحية ثانية بالوصول الى الأوعية الدموية. وهذه الأقراص قد تؤدي الى تخفيض جرعة الانسولين اليومية التي يحتاجها مريض السكري   وستخضع هذه الأقراص الى اختبارات على الحيوانات والبشر، فإذا اجتازتها بنجاح، ستعرض في الصيدليات بعد الحصول على الموافقات اللازمة. كما ان نجاح الاختبارات سيسمح باستخدام هذه التكنولوجيا في ايصال هرمون النمو واللقاحات والأجسام المضادة التي تتفكك في العصارات الهضمية ايضا                                                                

توصل علماء أمريكيون إلى علاج ثوري لمرض السكري عن طريق تحويل خلايا من الجلد البشري إلى خلايا بنكرياس تفرز الأنسولين في الجسم، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قالت الصحيفة إن العلاج الجديد قد يشكل بداية النهاية بالنسبة لحقن الأنسولين التي يأخذها الملايين من مرضى السكري حول العالم، خاصة بعد أن توصل العلماء إلى طريقة لتحويل خلايا الجلد إلى خلايا بنكرياس يمكن أن تحل محل الخلايا التي تضررت جراء الإصابة بداء السكري من النوع الاول وبحسب العلماء، فإن العلاج نجح أيضا في خفض احتمالات تطور المضاعفات الناجمة عن مرض السكري، والتي تتراوح من النوبات القلبية والسكتات الدماغية والعمى وتلف الأعصاب إلى تضرر الدورة الدموية وبتر الأطراف وأضاف التقرير أن علماء جامعة كاليفورنيا توصلوا إلى العلاج الجديد عن طريق استخدام مزيج من الفيتامينات والجينات وغيرها من المركبات لتحويل نوع واحد من الخلايا إلى نوع آخر، وهو ما مكنهم من تحويل خلايا الجلد البشري إلى خلايا بنكرياس من نوع “بيتا” لتعويض الخلايا البنكرياسية التي تضررت بسبب مرض السكري وقال فريق البحث إن العلاج الجديد أثبت نجاحا كبيرا في التجارب التي أجريت على فئران المعامل، إلا أنهم مازالوا في حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات قبل أن يتم إقرار هذه الطريقة على البش .نقلت الصحيفة عن الدكتور ماتياس هيبورك، الباحث الرئيسي في فريق البحث، قوله إنه من الممكن في المستقبل أن يأخذ الأطباء شريحة من الجلد من ذراع المريض لتحويل خلاياها إلى تريليونات من خلايا البنكرياس ا

إنهاء معاناة حقن الأنسولين للمصابين بالسكر عبر تحفيز جهاز المناعة  

يبدو أن مشكلة حقن الأنسولين اليومية التي يعاني منها مرضى السكر على وشك الانتهاء قريبا بعد أن كشف باحثون أمريكيون أنه بات من الممكن إعادة قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين لمدة تصل إلى عام كامل من خلال تحفيز جهاز المناعة ويهاجم مرض السكر الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس ويمتلك الأشخاص الأصحاء مليارات من الخلايا التي تسمى “تريج” وتلعب دور الحماية للخلايا المنتجة للأنسولين من جهاز المناعة غير أن من يعانون من مرض السكر النوع الأول ليست لديهم خلايا كافية.وأظهر القائمون على الدراسة الجديدة من جامعتي كاليفورنيا وييل أنه يمكن إزالة خلايا تريج من الجسم ومضاعفة حجمها بشكل كبير في المعمل ومن ثم إعادة حقنها في مجرى الدم لتستعيد وظيفتها الطبيعية عند مريض السكر، طبقا لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط  وقام الباحثون وفقا لصحيفة ديلي تليجراف البريطانية بإجراء تجربة مبدئية على 14 شخصا أظهرت أن العلاج آمن ويمكن أن يستمر مفعوله على مدار عام كامل ويؤكد الباحثون أن هذا العلاج قد يغير تماما طرق علاج مرضى السكر في المستقبل                                                                         

وداعاً لعناء الأنسولين.. علاج جديد للسكر يستخدم مرة واحدة سنويا ً                

 

 فى سابقة طبية، وأبحاث طويلة استمرت لمدة 15 عاما، تمكن فريق من الباحثين بمعهد ستيم سيل بجامعة هارفارد، أحد أعرق وأفضل الجامعات الأمريكية من التوصل إلى أحد العلاجات المحتملة الجديدة لمرض السكر، أحد أخطر الأمراض المزمنة التى تصيب أكثر من 350 مليون شخص على مستوى العالم، وسيغنى حال تطويره عن الحاجة لاستخدام الأنسولين، وهو ما قد يقلب الخريطة العلاجية لمرض السكرى رأسا على عقب.تمكن الباحثون من التوصل إلى إنجاز كبير، حيث تم اكتشاف هرمون جديد يعرف باسم بيتاتروفين "betatrophin" ، أثبت قدرته على تحفيز البنكرياس الخاص بفئران المعمل، وبالأخص خلايا بيتا على إفراز هرمون الأنسولين بمعدلات كبيرة للغاية، تصل إلى 30 ضعف المعدل الطبيعى، لافتين أن المثير فى هذا الهرمون أنه يفرز بشكل تلقائى عندما يرتفع الجلوكوز فى الدم فقط، وهو ما سيساعد على تنظيم مستوى السكر فى الدم بشكل طبيعى للغاية ودون الحاجة للتدخل الطبى والقياس الدورى لمستويات السكر.وأكد الباحثون أن هذا الهرمون إذا تم استخدامه مع الإنسان فقد يحصل عيه المرضى بمعدل مرة واحدة كل أسبوع أو كل شهر، وقد يستخدم فى أحسن الحالات مرة واحدة فى العام على حسب حالة الشخص المرضية، وهو ما سيخلص المرضى من عناء الحصول على حقن الأنسولين مرتين أو 3 مرات فى اليوم الواحد، وهو ما يسبب لهم آلاما ً جسدية ونفسية كبيرة.وكما أشار الباحثون إلى أن هذا الهرمون قد يصلح أيضا ً لعلاج مرض السكر من النوع الأول، والذى غالبا ً يصيب الأطفال وهو ما يعد مثيرا ً للغاية، حيث يضاعف من عدد خلايا بيتا الموجود بالبنكرياس والتى تفرز الأنسولين ، وكما أنه يحد من تطور المرض المناعى، وهو ما قد يجعل مرضى السكر من النوع الأول فى غنى عن الحاجة للحصول على الأنسولين.

 

DeanCV2014

خارطة كلية العلوم الفضائية

Copyright © 2017. College of Science. Designed by Shape5.com

S5 Box